بيان هام للاتحاد العام للإعلاميين اليمنيين بشأن اقتحام مليشيا الحوثي منزل الصحفي خالد العراسي واختطافه

يدين الاتحاد العام للإعلاميين اليمنيين ويستنكر جريمة اعتداء اقتحام منزل الصحفي خالد العراسي، واختطافه، وترويع أسرته على خلفية تناولاته لقضية المبيدات، المحظورة دوليا، والذي يستخدمها الحوثي ويتاجر بها في الأسواق المحلية، فجر خلالها الرأي العام المحلي.

عملية الاختطاف والإخفاء والترويح لأسرة الصحفي خالد العراسي، يؤوكد أن جماعة الحوثي، لايمكن أن تتخلى عن نهجها القمعي ضد الصحفيين والناشطين، وأصحاب الرأي والمناوئين لها، ولا يمكن لها أن تتعايش مع الشعب اليمني، في ظل ترويجها للتعايش السلمي، وإحلال السلام في اليمن.

يؤكد الاتحاد العام للإعلاميين اليمنيين، أن هذه الجريمة تضاف إلى سجل المليشيا الحوثية الأسود والحافل بالانتهاكات والجرائم بحق الصحافة والصحفيين، والتي تعمل دائما على اعتقال أو تنفيذ قرارات إعدام أو مصادرة مؤسسات إعلامية، بهدف ممارسة الفساد، وإشاعته بين الناس دون حسيب أو رقيب..

إن جريمة اختطاف “العراسي” أنه عارض، إدخال الحوثي كميات من المبيدات المسمومة، والمسرطنة إلى اليمن، من ضمنها مادة “المانكوزيب”، و”بروميد الميثيل”، ومبيد “دورسبان”، ما تسبب في زيادة إعداد المصابين بأمراض السرطان وغيرها من الأمراض المزمنة في مناطق سيطرتها، إضافة إلى تاثيراتها الكارثية على البيئة والتربة والثروة الحيوانية والمياه الجوفية.

وهذه الجرائم تثبت أن الجماعة الحوثية، لا تعي فداحة ما تقوم بها، بل ولم تكترث بما سيحل بالشعب اليمني من أمراض خطيرة، نتيجة لمتاجرتها بتلك المواد.

يؤكد الاتحاد العام للإعلاميين اليمنيين، أن جرائم المليشيا الحوثية بحق الصحفيين من قتل وتنكيل وتشريد وتهجير واعتداء وملاحقات مستمرة وكذا نهب وإغلاق ومصادرة المؤسسات الإعلامية جرائم لن تسقط بالتقادم، وأن الصحافة والإعلام لاتزال ميدان لكل الوطنيين الأحرار حتى استعادة مؤسسات الدولة وتحرير العاصمة صنعاء.

يدعو الاتحاد المنظمات المحلية والدولية المعنية بحرية الصحافة والإعلام، إلى إدانة جرائم المليشيا بحق الصحفيين اليمنيين، آخرها جريمة اقتحام منزل الصحفي خالد العراسي، واختطافه، وتكثيف جهودها للضغط على المليشيا الحوثية لإيقاف عبثها وانتهاكاتها المستمرة بحق الصحفيين والإعلاميين والمؤسسات الإعلامية.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من مأرب نيوز

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لإظهار العروض الترويجية التي تناسب اهتماماتك، وتعزيز تجربتك على موقعنا.
قبول
رفض