الإثنين, فبراير 26, 2024
Google search engine

ذمار.. ميليشيا الحوثي تسهل فرار سجناء للالتحاق بمقاتليها





كشفت مصادر أمنية، عن فرار مجموعة سجناء جديدة من السجن المركزي  الخاضع لسيطرة ميليشيا الحوثي في ذمار، وسط اليمن، ضمن عملية ممنهجة تتضمن موافقتهم على التحاقهم بالقتال في صفوف الحوثيين.

وأوضحت المصادر أن قيادات حوثية ومن أجل التغطية على موضوع فرار السجناء العشرة وبعضهم متهم بجرائم جنائية جسيمة وإرهابية، قامت بالتحقيق مع قيادات أمنية بعد اتهامهم بتسهيل فرار متهمين، وإطلاق سراح بعضهم وقيادات أخرى مازالت قيد الاحتجاز .

وبحسب المصادر فإن ميليشيا الحوثي قامت بالإفراج عن المئات من المتهمين في سجونها بعضهم تحت مظلة “العفو العام” وآخرين بتسهيل فرارهم، مقابل تعهد المتهمين بالقتال في صفوفها بينهم عناصر إرهابية خطيرة.

وكانت مصادر حقوقية في صنعاء، كشفت في وقت سابق، عن مساومة تقوم بها ميليشيا الحوثي مع السجناء مقابل إطلاق سراحهم ونيل حريتهم، موضحة أن لجانا حوثية تزور السجون والمعتقلات لعقد محاضرات “جهادية” تروج لأفكارها الطائفية والمتطرفة.

وأشارت المصادر إلى أن بين الاشتراطات التي قدمت للسجناء – خصوصا المعتقلين خلال حملات أمنية ونقاط تفتيشية تابعة للميليشيا في عدة محافظات خاضعة لسيطرتهم – الولاء والطاعة والمشاركة في جبهات القتال لفترة زمنية، وأيضا إسناد ودعم أية حملات يجري تنفيذها في مناطق سكنهم، وغيرها من الاشتراطات التي وقع عليها الذين شملهم الإفراج المشروط.

وعلى مدى سنوات شهدت السجون الخاضعة لسيطرة الحوثيين عمليات حشد وتجنيد صوب الجبهات، وفقاً للمصادر الحقوقية، وأن من بين المفرج عنهم سجناء محكوما عليهم بقضايا جنائية وإرهابية.

أخبار ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر قراءة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لإظهار العروض الترويجية التي تناسب اهتماماتك، وتعزيز تجربتك على موقعنا.
قبول
رفض