عودة عدد من أبناء أسرة الرئيس علي عبدالله صالح الى مدينة المخا في الساحل الغربي

وصل قبل أيام عدد من افراد اسرة الرئيس السابق علي عبدالله صالح الى مدينة المخا عقب خروج قسري منها.

حيث عاد كلاً من العقيد محمد بن محمد عبدالله صالح، والنقيب عفاش طارق محمد عبدالله صالح الى الساحل الغربي قبل أيام قادمين من الخارج .

ويوم السبت وضع العقيد محمد بن محمد عبدالله صالح، والنقيب عفاش طارق محمد عبدالله صالح، اليوم، إكليل الزهور في فردوس شهداء المقاومة الوطنية في مدينة المخا.

وأكد العقيد محمد والنقيب عفاش عظمة الشهداء، وعظمة ماصنعوه من انتصارات بدمائهم الزكية في أقدس معركة يخوضها الشعب اليمني لاستعادة دولته ودفن خرافة الولاية، مؤكدين العهد بأن دماءهم لن تذهب هدرًا، ومواصلة النضال الوطني حتى تطهير العاصمة المختطفة صنعاء من دنس العصابة الإيرانية.

وعبّرا عن فخرهما واعتزازهما بتواجدهما بين زملائهما ورفاق السلاح في جبهات الساحل الغربي.

وأكدا أن هذه اللحظة، لم تكن تفارقهما يومًا واحدًا وهما داخل معتقلات مليشيا الحوثي الإرهابية.

أخبار ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من مأرب نيوز

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لإظهار العروض الترويجية التي تناسب اهتماماتك، وتعزيز تجربتك على موقعنا.
قبول
رفض