حوارات وتقارير

عاجل .. الحكومة الشرعية تؤكد استعادة زمام المعركة في مأرب .. والرئيس هادي يصدر توجيهات عاجلة بشأن ”المعركة المصيرية”

وجه الرئيس عبدربه منصور هادي، الحكومة الشرعية بتقديم كل الدعم والامكانات للانتصار في المعركة المصيرية التي تدور منذ أشهر في محافظة مأرب.

وقال رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك أن الحكومة وبتوجيهات من الرئيس هادي ستقدم كل الدعم والإمكانات وتسخيرها من أجل الانتصار في هذه المعركة المصيرية.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بمحافظ محافظة مأرب اللواء سلطان العرادة، للاطلاع على مستجدات الأوضاع بالمحافظة في ظل التصعيد العسكري المستمر لمليشيا الحوثي وانتهاكاتها وجرائمها الإنسانية بحق المدنيين والنازحين، خصوصاً ما تتعرض له مديرية العبدية من جرائم انتقام.

و أكد رئيس الوزراء دعم الحكومة الكامل لجهود السلطة المحلية في التعامل مع الوضع الإنساني، وإسنادها بكل الإمكانات المتاحة للصمود والانتصار بهذه المعركة المصيرية.

موجها بمضاعفة التنسيق مع السلطة المحلية للوقوف على احتياجات النازحين والمدنيين وتوفير الغذاء والدواء والإيواء العاجل لهم .

وفي السياق ذاته دعا معين عبدالملك المنظمات الأممية والدولية للاستجابة الإنسانية لمساندة جهود الحكومة والسلطة المحلية لإغاثة وإنقاذ النازحين والمدنيين الذين يتعرضون للحصار جنوب مأرب.

وأكد معين عبدالملك أن انتهاكات الحوثيين تضع المجتمع الدولي أمام اختبار حقيقي لمدى جديته في التعاطي مع قضايا النازحين والمدنيين .

و قال معين عبدالملك أن جرائم و انتهاكات مليشيا الحوثي بحق المدنيين والنازحين في مأرب تضع الحكومة وكافة القوى السياسية والشعبية أمام مسؤوليتها في الدفاع عن أبناء الشعب وعدم الركون لغير رص الصفوف وتوحيد الجهود في مواجهة تلك المليشيات الإرهابية والعنصرية ونفوذ إيران الدموي في المنطقة.

وفي سياق متصل قدم العرادة تقريرا عن الأوضاع العسكرية والمعارك التي يخوضها أبطال الجيش والمقاومة ورجال القبائل ضد مليشيا الحوثي في عدد من جبهات القتال بمحافظة مأرب، مع إعادة ترتيب الصفوف واستعادة زمام المبادرة بإسناد من طيران التحالف بقيادة السعودية.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى