أخبار الجبهات

سطّر اروع الملاحم البطولية في جبهات العبدية وقدم أربعة شهداء من أبنائه .. استشهاد شيـخ قبلي بارز والرئيس «هادي» ونائبه يُعزيان

بعث رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي ، اليوم الاثنين، برقية عزاء ومواساة في استشهاد المناضل الشيخ ناصر السعيدي، في ميادين العزة والكرامة في مواجهة المليشيات الحوثية الإيرانية.

وأشاد الرئيس، بالمواقف البطولية التي سطرها الشهيد المناضل السعيدي في مختلف جبهات القتال مع رفاق دربه من أبطال الجيش والمقاومة الشعبية في مواجهة المليشيات الحوثية الايرانية، والدفاع عن الثورة والجمهورية والمكتسبات الوطنية، وتلقين المليشيات الايرانية دروساً قاسية في التضحية والفداء.. مؤكداً ان مثل هذه المواقف التي سطرها الشهيد السعيدي ستظل حاضرة في وجدان وذاكرة الاجيال القادمة.

وعبر هادي في البرقية، عن خالص التعازي وصادق المواساة بهذا المصاب الأليم.. سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

كما بعث نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، اليوم، برقية عزاء ومواساة في استشهاد المناضل الشيخ ناصر أحمد السعيدي الذي ارتقت روحه الطاهرة إلى بارئها في ميادين العزة والكرامة والشرف.

وأشار نائب الرئيس، في البرقية، إلى مناقب الشهيد المناضل ومسيرة حياته الحافلة بالعطاء الوطني والبطولي وتضحياته الجسيمة التي قدمها في مختلف جبهات القتال ضد المليشيات الحوثية الكهنوتية، ليرتقي اليوم شهيداً مجيداً وهو يدافع عن الأرض والعرض ضد اعتداء غاشم وحصار جائر تفرضه المليشيات الحوثية الكهنوتية على أبناء مديرية العبدية، ويلتحق بأبنائه الأربعة الأبطال الذين سبقوه شهداء في درب الحرية والكرامة والجمهورية درب العظماء من المناضلين الكبار الذين أفنوا حياتهم في سبيل دينهم ووطنهم وافتدوهما بأرواحهم الطاهرة.

1633981639blobid1

وأشاد نائب رئيس الجمهورية بالبطولات التي يسطرها أبناء العبدية وصمودهم الفريد تجاه آلة الموت والقتل والإرهاب الحوثية واستمرار جرائمها بحق المدنيين والنساء والأطفال، داعياً الأحرار للعمل على فك الحصار والتضامن والاصطفاف لإدانة وردع جرائم الحوثي ضد الإنسانية وضد حياة المدنيين العزل.

وأكد نائب الرئيس، أن هذه المواقف النضالية المشرفة والتضحيات العظيمة للشهيد السعيدي ولكل أبناء شعبنا اليمني العظيم بمختلف انتماءاتهم ومكوناتهم وفئاتهم لهي أعظم دليل على عدالة قضيتنا وحتمية انتصارها القريب، وخيرُ شاهد على إرادة شعبنا وشجاعة أبطالنا في الدفاع عن المكتسبات ورفض مشاريع الإمامة ومخلفاتها، وستبقى، هذه الملاحم، خالدة في ذاكرة الأجيال يستلهمون منها معاني التضحية والفداء لنصرة وطنهم ومجتمعهم ورفضهم للظلم والكهنوت.

وعبر نائب رئيس الجمهورية، عن أصدق التعازي والمواساة لأسرة الفقيد ومحبيه وكافة آل السعيدي وأبناء الشعب اليمني في رحيل قامة نضالية وطنية كبيرة، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده وكل الشهداء بواسع الرحمة والمغفرة ويسكنهم فسيح جناته، ويكتب لهذه التضحيات والدماء الزكية بالنصر لليمن واليمنيين.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى