الأخبار المحلية

مليشيا الحوثي تعدم شقيق مسؤول أمني بارز ورفيع بشبوة بعد أسره في معارك بيحان

أقدمت مليشيا الحوثي، على إعدام الأسير الشيخ أحمد لكعب الشريف، في أحد سجونها، والذي وقع في أسرها أثناء اقتحامها لمديرية بيحان غرب محافظة شبوة الشهر الماضي.

وقالت مصادر محلية لـ “مأرب نيوز” إن المليشيا أعدمت الأسير لكعب، شقيق قائد قوات الأمن الخاصة بشبوة، العميد عبدربه لكعب، في خطوة تعكس مدى انسلاخ المليشيا عن كل القيم وأخلاق الحرب.

ويعدّ أحمد لكعب، من أبرز رجال المقاومة الشعبية في محافظة شبوة، التي تصدت لمليشيا الحوثي، في مختلف الجبهات القتالية.

وأوضحت المصادر أن لكعب، تم أسره في المعارك الأخيرة، في مديرية بيحان، وكان في صحة جيدة، وأن المليشيا نقلته إلى أحد سجونها في محافظة ذمار، وسط البلاد، لتقوم مؤخراً بقتله.

ولم تصل المصادر إلى معلومات بعد عن مصير نجل لكعب، وآخر، تم أسرهم في وقت واحد، وتمتنع المليشيا من الكشف عن أماكن اختطافهم.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى