حوارات وتقارير

ما لم نقبل ببعضنا فسنخسر جميعاً”.. اللواء بحيبح يتحدث عن سير المعارك ومتطلبات المعركة .. كاشفا عن طول الجبهة الجديدة التي فتحها الحوثي .. (فيديو)

قال اللواء الركن مفرح بحيبح، قائد محور بيحان قائد اللواء 26 مشاه، إن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية والقبائل والمواطنين بمختلف توجهاتهم يسطرون اليوم معركة للتاريخ، دفاعاً عن الأرض والعرض والدين والكرامة.

وأضاف اللواء بحيبح، في تصريح مصوّر نشره مركز إعلام الجيش، إن العدو الحوثي فتح معركة جديدة على امتداد 60 كم، وكان يظن أنه سيحقق هدفه ويتجاوز المنطقة، ولكن مساعيه خابت أمام صلابة الجيش والمقاومة ورجال القبائل وسيظل عاجزاً أمام ضربات الأبطال.

عاجل .. مقتل قائد المنطقة العسكرية الرابعة في مأرب .. (صورة وتفاصيل)

وقال: نحن ندافع عن كرامتنا وأعراضنا وديننا ولم نعتد على أحد، ولم ننتهك عرض أحد، والحوثي هو من يعتدي وينتهك كرامات الناس ويدمر البلاد، وهذه الممارسات معروفة عبر تاريخه وتاريخ أسلافه. 

وأضاف: نحن لا نخاف الموت، وسندافع عن الدين والكرامة والعرض مهاما كان الثمن، والموت أحب إلينا من الحياة في ظل سلطة العبودية والظلم والكهنوت.

وأشاد اللواء بحيبح، بالبطولات والتضحيات التي يسطرها المقاتلون في مختلف الجبهات، وقال مخاطباً إياهم: “شكراً لكم، أقبِّل التراب التي تحت أقدامكم.. أنتم اليوم تسطرون التاريخ وتصنعون المجد”.

مشيداً بالالتفاف المجتمعي الكبير حول قوات الجيش من قبل المواطنين ورجال القبائل الذين لا يوجد بيت إلا وقدّم شهيداً في معركة الدفاع عن الوطن والكرامة.

ودعا قائد محور بيحان، الجميع إلى توحيد الصف الوطني “من أجل كرامتنا وديننا وثورتنا وبلدنا”، مشدداً على أن الوضع الخطير يحتم علينا جميعاً أن نتجاوز الصغائر وبعدها سنتناقش فيما بيننا.

وقال: ما لم نقبل ببعضنا فسنخسر جميعاً، فالحوثي لا يقبل إلا أن يكون سيدًا ونحن عبيد وهذا المنطق تجاوزناه وقاتله من سبقنا ولم يكن في محزم الواحد منهم سوى 10 طلقات وكان يضع الحجر على بطنه من الجوع أما نحن اليوم فنمتلك من الإمكانيات ما نقاتل بها سنوات.

ودعا اللواء مفرح، المواطنين في مناطق الاحتلال الحوثي لأن يحفظوا أنفسهم وأولادهم ولا يرموا بهم إلى الهلاك في صف الحوثي.

“عودوا إلى رشدكم.. عودوا إلى صف الوطن وحظيرة الجمهورية.. فالحوثي “لن ينتصر” وأن النصر سيكون حليف الجيش والمقاومة وأحرار اليمن.”

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى