حقوق وحريات

هل سيستلم موظفي بيحان حقوقهم ..؟ مليشيات “الحوثي” تكشف عن مصير مستحقات موظفي وأهالي مدينة بيحان العليا بشبوة بعد سيطرة عليها

بدأت مليشيا الحوثي فرض أنشطتها الطائفية بعد أيام من بسط سيطرتها على مناطق في مديرية بيحان غرب محافظة شبوة، وسط تأكيد منها بأنها غير ملزمة بتوفير الخدمات بما فيها الكهرباء ورواتب الموظفين.

وأكدت مصادر محلية لـ “مأرب نيوز” أن مشرف المليشيا في “بيحان العليا” التي سيطرت عليها جماعته قبل أسبوع اجتمع بقيادات تربوية بالمديرية مطالبا باستئناف العملية التعليمية، وفق المنهج التعليمي الحوثي.

تعرف على نصيحة ايران للحوثيين بشأن محافظة مأرب ومن أين يأتي مصدر تمويل انشطتهم ؟

وقالت المصادر إن القيادي الحوثي أكد للحاضرين عدم الالتزام بدفع أي مستحقات ما عدا تسليم سلة غذائية نهاية الشهر لكل معلم.

وأكدت أنه طلب من قيادة التربية بالمديرية تدريس منهج ما يسمى بالمسيرة القرآنية، وإلغاء المناهج السابقة التي وصفها بالمنهج المنحرف.

ولفت إلى المليشيات قامت بتغيير خطباء المساجد والأئمة وترديد الصرخة عقب كل صلاة إضافة إلى تغيير صياغة الأذان وإضافة لفظ “حيا على خير العمل” منذ فجر اليوم الأحد في عدد من المساجد وهو الأمر الذي يحصل لأول مرة في المدينة

وأكد المصدر أن الحوثيين أخبروا أبناء المديرية عدم التزامهم بتوفير مادة الديزل لتشغيل الكهرباء، معللين ذلك ان العاصمة صنعاء لا توجد فيها كهرباء.

والأسبوع الماضي شنت مليشيا الحوثي هجوماً واسعاً على عدد من مديريات شبوة الغربية، بعد استكمال سيطرتها على محافظة البيضاء، لتسيطر على عدد من مناطق مديريتي بيحان وعسيلان.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى