حقوق وحريات

اعتقال رئيس مجلس الحراك الثوري الجنوبي أثناء مغادرته مطار سيئون

اعتقلت سلطات محافظة حضرموت، مساء السبت، فؤاد راشد، رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري، من مطار سيئون الدولي، قبيل مغادرته إلى السعودية
  

وقال المجلس في بيان له انه، “تم اختطاف الأستاذ المناضل فؤاد راشد رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري من صالة المغادرة أثناء مغادرته مطار سيئون الدولي متوجها إلى المملكة العربية السعودية، وتم سحب جوازه ونقله من قبل الأمن القومي إلى سجن الأمن السياسي في المكلا”. 
  

ووصف البيان عملية الاختطاف بـ “العمل الاستبدادي اليائس الذي تجاوز كل قضايا الفساد وهموم المواطنين المعيشية والخدمية وركز فقط على ملاحقة قائد سياسي وشخص مدني أعزل”، لافتاً إلى العملية تمت “بتوجيهات من محافظ حضرموت وقائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء فرج سالمين البحسني”. 
  

وحمّل البيان كافة السلطات العسكرية والأمنية سلامة مسؤولية سلامة “راشد”، داعياً كل المنظمات المدنية والسياسية للتنديد بالحادثة. 
  

ودعا المجلس إلى فعاليات احتجاجية في كلاً من المكلا وسيئون وعدن تنديداً بالحادثة وللمطالبة بإطلاق سراح رئيسه المختطف. 
  

يأتي ذلك في الوقت الذي تشهد فيه محافظة حضرموت موجة احتجاجات واسعة احتجاجاً على تردي الخدمات وانهيار العملة الوطنية

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى